كيف تحب مهنة التدريس

0 11

مقالنا اليوم حول كيف تحب مهنة التدريس كمعلم جديد على المهنة أو لك باع طويل فيها لكنك مللت من تكرار ذات الروتين في العمل، إضافة للحديث عن مواصفات مهنة التدريس الناجحة وهل بالفعل مهنة التدريس صعبة أم سهلة والمزيد.

وتعد مهنة التدريس من أفضل المهن وأكثرها طلبا من حيث فرص العمل، خصوصا في حال كان المعلم متخصصا في مواد معينة دون سواها.

لماذا اخترت مهنة التدريس؟

بالبداية يجب أن تسأل نفسك حول سبب اختيارك مهنة التدريس، هل لغاية إيجاد وظيفة بسهولة أم لأنك بالفعل كنت تحب مهنة التدريس أم لأسباب أخرى.

وللعلم فإن مهنة التدريس حتى لو لم تختارها عن حب وإرادة وأصبحت مدرساً بالصدفة مع مرور الوقت، فإنك أمام مهنة بين أفضل المهن اليوم.

السبب في ذلك نلخصه في بعض النقاط التي نذكرها كما يلي:

  • مهنة التدريس تزيد من ثقافتك في المجالات التي تدرسّها.
  • تنمي شخصيتك بحيث يسهل عليك التحدث أمام جمع من الناس دون أي تحفظ.
  • تطور فن الخطابة لديك وتجعلك قادرا على إدارة أي حوار يحصل من حولك.
  • تزيد من مهارات الإقناع لديك حيث ستملك فراسة في الإقناع لا يملكها غيرك.
  • تنمي من مهارات التواصل مع الآخرين.

ما هي مواصفات مهنة التدريس

يجب أن يكون المعلم الناجح متحلي بعدة صفات من أجل الخوض في مهنة التدريس.

ونذكر أبرز متطلبات مهنة التدريس ومواصفات هذه المهنة كما يلي:

  • حب مهنة التدريس.
  • التمكن من مجال التدريس.
  • القدرة على إدارة الصف بنجاح.
  • جذب اهتمام الطلبة أثناء التدريس.
  • الذكاء في تناول المواضيع المطلوبة.
  • الثقافة العامة التي تجعل المدرس قدوة لدى الطلاب.
  • التعاون بمرونة مع زملائه ومدراءه.
  • القدرة على البحث الدائم لتطوير الدروس.

هل مهنة التدريس صعبة أم سهلة

على سياق موضوعنا كيف تحب مهنة التدريس يجب التعريج أيضا حول مدى صعوبة أو سهولة مهنة التدريس.

ويختلف هذا الموضوع حسب كل مدرس ولكن هناك تجربة قد تساعدك على اكتشاف ما إذا كنت تحب مهنة التدريس أم لا وهل تجدها صعبة أم لا.

حاول كتابة تعبير عن مهنة التدريس باختصار وكيف كانت تجربتك مع هذه المهنة واذكر خلال الموضوع من هو أكثر المدرسين الذين لفتوا انتباهك في المدرسة.

ويجب أن يقتصر الموضوع فقط على مهنة التدريس دون الخوض في الرواتب والتعامل مع المعلمين، لكن اذكر كيف تمضي ساعات العمل لديك وهل تحضّر لدروسك أم لا.

ما سبق، سيجعلك تعرف إن كنت تحب مهنة التدريس أم لا، هذا الأمر مهم لتخطيط مستقبلك المهني، فما ستكتبه هو كلام مهم عن مهنة التدريس ويساعدك على اكتشاف مدى تقبلك لهذه المهنة.

كيف تحب مهنة التدريس بعدة خطوات؟

هناك مجموعة خطوات إن اتبعتها فإنك قريب من حب مهنة التدريس ونذكرها كما يلي:

  • خصص ساعة واحدة يوميا للاطلاع على مجالات ثقافية متعلقة بتخصصك.
  • شارك في مقابلات تلفزيونية وبرامج ضمن مجال التدريس الخاص بك.
  • افتح لنفسك منصات على السوشيال ميديا وابدأ في شرح المنهاج الذي تدرسّه.
  • اجعل الحصص التدريسية ذات طابع تشاركي مع الطلبة وليس مجرد تلقين.
  • لا تعامل الطلبة بطريقة استعلائية تجعلهم يكرهون حصّتك التدريسية.
  • أضف بعض الترفيه للحصص التدريسية بمشاركة الطلاب.
  • استخدام أدوات جديدة من نوعها مثل شاشات العرض والليزر خلال إعطاء الدروس.
  • اجعل الحصص التدريسية على مبدأ سؤال وجواب بحيث يتمكن الطلبة من المشاركة والتفاعل.

وهنا أيضا خمسة أسباب تدفعك لممارسة التدريس كمهنة، اضغط هنا.

أخيرا، إن فضل مهنة التعليم بشكل عام كبيرة وهذه الفائدة المعنوية التي يجنيها المعلم إضافة لكونه يعمل في مهنة محترمة ورائعة.

أما مخاطر مهنة التعليم فهي تكاد تكون نادرة لكنها تتمحور فقط في عدم تدريس المعلومات الصحيحة للطلاب ومعاقبة الطلاب بما يجلب للمعلم المساءلة القانونية وغير ذلك.

بعد قراءة موضوعنا كيف تحب مهنة التدريس قد يهمكم: كيف تدير محل ملابس؟

اترك رد