تعريف اللجوء الإنساني

0 4

يشمل تعريف اللجوء الإنساني كل أولئك الأشخاص المهددين بالخطر في حال عادوا إلى بلادهم بسبب اضطهاد أو التعرض لعنف أو لظروف تؤيد مطالبهم في اللجوء الإنساني.

وتتعدد الدول التي تمنح اللجوء الإنساني مثل أمريكا وكندا ودول أوروبا وتركيا وغيرها، فيما تبدو أسباب اللجوء الإنساني محددة وهذا ما سنذكره في مقالنا على زوادة اليوم.

تعريف اللجوء الإنساني باختصار

هم الأفراد الذين لا يمكنهم أن يعودون لبلادهم خوفا من تعرضهم للاعتقال أو الإعدام أو الاضطهاد ما يجعلهم يطلبون الحماية لدى الدول التي يصلون إليها.

وحسب اتفاقية 1951م فإن اللاجئ هو كل فرد يتواجد خارج دولة جنسيته بسبب تخوف مبرر من التعرض للاضطهاد لأسباب تعود لعرقه أو جنسيته أو انتمائه لعضوية فئة اجتماعية أو لآرائه السياسية.

ويفتقر هذا التخوف إلى القدرة على أن يستظل بحماية دولته أو لم تعد لديه الرغبة بذلك.

أبرز أسباب اللجوء الإنساني

كما نعرف فإن اللجوء الإنساني من أنواع اللجوء الأكثر انتشارا اليوم، ولكن ما هي أسباب إقدام الأفراد على طلب اللجوء الإنساني.

ووفق اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة باللاجئين الذين اضطروا لطلب اللجوء الإنساني، فيطلق هذا الوصف على كل لاجئ وتتحقق فيه الشروط لنيل اللجوء الإنساني إن كان لديه تخوف قوي ومبرر من التعرض للاضطهاد بسبب:

  • الجنسية.
  • المعتقدات الدينية أو السياسية.
  • العرق.
  • النوع.
  • التوجه الجنساني.
  • الانتماء لمجموعة اجتماعية خاصة.

قائمة بأبرز الدول التي تمنح اللجوء الإنساني

ضمن تعريف اللجوء الإنساني، هنا نشارك معكم أبرز الدول المانحة للجوء الإنساني وهي كما يلي:

  • هولندا.
  • ألمانيا.
  • الدنمارك.
  • كندا.
  • النرويج.
  • بريطانيا.
  • السويد.
  • أمريكا.
  • فرنسا.
  • سويسرا.
  • بلجيكا.
  • النمسا.

وتشتهر الدول السابقة بالذكر بأنها تحتضن أكبر نسبة من اللاجئين حول العالم كما تقدم العديد من المزايا لهم مثل تسهيل اندماجهم في المجتمع المضيف عبر دورات اللغة وتأمين السكن والغذاء وبدلات مالية أخرى إلى حين قدرة اللاجئ فيما بعد على إعانة نفسه.

أبرز أضرار وفوائد اللجوء الإنساني

تكمن أبرز الأضرار التي تلحق بهؤلاء اللاجئين بأنهم أولا اضطروا للتخلي عن بلدهم الأم وممتلكاتهم وأعمالهم وانقطاعهم عن ذويهم في هذا البلد خوفا على حياتهم.

كما من الأضرار المحتملة على هؤلاء اللاجئين أنهم يجدون صعوبة في الاندماج ببعض الدول خصوصا إن لم تكن هناك ثقافة متقاربة مع بلدانهم الأم.

ومن بين أضرار طلب اللجوء الإنساني في بعض الدول أنها لا تقدم ضمن برامجها الإعانة الكافية التي تجعل اللاجئ الجديد في البلاد قادرا على تحقيق الاستقرار.

أما بالنسبة لفوائد اللجوء الإنساني، فهي متعددة وتبدأ في توفير مكان آمن للاجئين وتسهيل اندماجهم وتعلمهم لغات جديدة وتصل لمرحلة منحهم جنسية البلاد التي استقبلتهم كلاجئين، هذا ما يحصل في معظم الدول.

كيفية كتابة طلب اللجوء الإنساني

من أجل إقناع من سيستمع لقصتك، يجب أن تبدأ طلبك بكتابة تعريف عن نفسك وعائلتك إن وجدت ومن المهم ذكر هذه المعلومات:

  • الاسم والكنية.
  • الإقامة.
  • الشهادات.
  • خبرات العمل.
  • سبب طلب اللجوء.
  • إثباتات تعزز سبب طلب اللجوء.

ومن الأفضل عند طلب اللجوء الإنساني في كندا أو تقديم استمارة طلب لجوء إنساني إلى السويد وأنت بداخل البلاد أن تكون دقيقا جدا في المعلومات التي ستذكرها في ملفك.

كما يجب عليك الاختصار قدر الإمكان عندما تتحدث في ملفك عن قصتك بشكل عام.

ملاحظات عند طلب اللجوء الإنساني

بعد تعريف اللجوء الإنساني، هنا بعض النقاط التي من المهم الانتباه إليها عند تقديم طلب لجوء إنساني وهي كما يلي:

  • لا يجب أن يكون السبب في طلب اللجوء هو البحث عن حياة أفضل وبغرض تحسين الأوضاع المادية.
  • يجب أن تكون التواريخ دقيقة مثل تاريخ الزواج وتاريخ المواليد وتاريخ الدخول أو الخروج لدى دولة ما وغير ذلك.
  • لابد من تحضير ثبوتيات تؤكد مخاوفك من التعرض لاضطهاد مثل منشورات بحقك أو صور أو مقاطع مصورة أو بسبب نشاطاتك المنشورة عبر الإنترنت أو غير ذلك.
  • من شروط اللجوء الإنساني ألا يكون هناك أية ادعاءات مشكوك فيها أو كاذبة أو منافية للوقائع، لذا احرص على عدم المبالغة في طلبك.
  • بعض الدول تتيح لك تقديم طلب لجوء إنساني عبر الإنترنت مثل فرنسا وسويسرا وغيرها.

بعد قراءة معلومات عن تعريف اللجوء الإنساني قد يهمكم: مفهوم الهجرة الخارجية.

اترك رد