سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد

0 474

نبذة عن سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد

الدراسة عن بعد هي طريقة حديثة للتعلم لا تعتمد على مكان مُعين للدراسة ولا تُقيدك بكل ما تتطلبه الدراسة التقليدية ومن فوائد التعليم عن بعد وأهم مزايا التعلم عن بعد هو عدم التقيد الجغرافي والراحة في الالتزام بالحضور وأيضاً من مميزات الدراسة عن بعد هو سهولة تلقي المعلومة وحفظها رقمياً ويُعتبر ظهور الإنترنت هو السبب الأساسي في ظهور هذا النوع من التعليم، حيث انتشرت عملية التعلّم عن بعد بكثرة مع انتشار فيروس كورونا.

سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد
سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد

هنا سنذكر لكم مقال عن التعليم عن بعد وعن التعلیم عن بعد ایجابیات وسلبیات التعليم الإلكتروني إضافة إلى سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد.

إيجابيات التعلم عن بعد

لدى الإنترنت العديد من سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد ويمكن أن نذكر ماهي أهم إيجابيات التعلم عن بعد كالتالي:

  • المرونة في التعلم: التعلم عن بعد يعطي الطالب الفرصة في اختيار الوقت والمكان والوسيلة بما يتناسب مع ظروفه وخياراته ويُبقي الخيار مفتوحاً أمام الطالب لاختيار الطريقة التي تناسبه في حضور الجلسة التعليمية سواء كان بالانضمام الصوتي فقط أو عن طريق الفيديو وأيضاً يعطي ميزة إمكانية التواصل المباشر مع المعلمين والأساتذة.
  • توفير الوقت والجهد: تساعد على استثمار الوقت بصورة أفضل من ناحية الوصول في الموعد المحدد للمحاضرة أو الدرس والتخلص من مشكلة المواصلات.
  • توفير المال: يعد التعلم عن بعد أقل كلفة من التعلم العادي حيث يساعد على توفير المصاريف المالية وكل ما يتعلق بها من تكاليف صيانة السيارة أو تذاكر الحافلة أو التكاليف المتعلقة بشراء الكتب والأوراق.
  • كسب المزيد من المهارات التكنولوجية: التعلم عن بعد يساعد الطالب على تنمية مهاراته التكنولوجية كالبحث عبر الإنترنت بطريقة أفضل واحترافية أكثر والعمل على مختلف شبكات التواصل الاجتماعي وإتقان العمل على برامج الأوفيس المكتبية المختلفة وبرامج المراسلة الإلكترونية.
  • إتاحة فرص جديدة: إتاحة فرص جديدة للدراسة في جامعات معينة مما يسهل على الطالب عناء السفر والمشقة.

سلبيات التعلم عن بعد

لدى الإنترنت العديد من سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد ويمكن أن نذكر ماهي أهم سلبيات التعليم عن بعد كالتالي:

  • نقص التفاعل الاجتماعي: إن التعلم التقليدي يتيح الفرصة أمام الطلاب للتعارف والتفاعل فيما بينهم و يتيح أيضاً فرصة لتبادل الخبرات الشخصية أما نظام التعليم عن بعد فإن التفاعل بين الطلاب ينحصر في استخدام وسائل التعليم الإلكترونية والتي تتيح للطلاب فرصة التفاعل فيما بينهم عن طريق استخدام اللوحات الإلكترونية أو غرف الدردشة أو التواصل بينهم عن طريق المراسلة عبر البريد الإلكتروني.
  • انخفاض مستوى المهارات الشخصية: حيث إن هذا النظام قد أدى إلى اختفاء التفاعل المباشر بين الطلاب أما بالنسبة للطلاب الخجولين فإن فكرة “وجوده أمام كاميرا ومعلم/ة وعدد كبير من الطلاب” يمكن أن تكون كافية جداً لعدم طلب المساعدة أو عدم المشاركة أو الخوف من الإجابة بشكل خاطئ أو حتى التلعثم أثناء الكلام.
  • ليس كل شخص لديه التكنولوجيا ببساطة لا يمكنك أن تتوقع أن يتمكن جميع طلابك من الحصول على التكنولوجيا المطلوبة للمشاركة في الفصول الدراسية عبر الإنترنت قد يكون بعضهم من عائلات فقيرة وقد لا يكون لديهم الأموال المتاحة لجهاز كمبيوتر محمول أو اتصال إنترنت لائق أو برنامج الدفع مقابل الاستخدام.
  • تعقيد أسلوب التعلم عن البعض: من أهم مواضيع سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد حيث إن هذا النظام غالباً ما يرتبط بانخفاض في كفاءة أعضاء هيئة التدريس كما أنه من الممكن أن يكون العديد من الطلاب أقل موهبة في التكنولوجيا من غيرهم حتى مع وجود التكنولوجيا وحتى مع التوجيه من قبل المعلم أو الأهل قد يواجهون صعوبة في معرفة كيفية استخدامها.

الفرق بين التعلم عن بعد والتعليم التقليدي

لدى الإنترنت العديد من سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد ويمكن أن نذكر ماهو الفرق بين التعليم عن بعد والتعليم التقليدي كالتالي:

  • إن التعليم الحضوري يقوم على انتظام الطلاب في الحضور اليومي أما التعليم عن بعد فيتم عن طريق وسائل تواصل رقمية غير تلقائية مثل الإنترنت أو التطبيقات أو الفيديوهات.
  • يقوم التعليم الحضوري على مبدأ أن الكل في قاعة واحدة بخلاف التعليم عن بعد الذي يكون غير متزامن في الزمان والمكان.

نشارك معكم فيديو عن سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد:

بعد قراءة معلومات عن سلبيات وإيجابيات التعلم عن بعد قد يهمكم الاطلاع على أفضل التخصصات الجامعية المهمة في موقع زوادة الطالب التعليمية.

اترك رد