عادات المتفوقين في الدراسة

0 43

ليست أسرار بالنسبة لمن يبحث عن عادات المتفوقين في الدراسة التي تجعلهم الأوائل في مجالات التعليم التي ينضمون إليها.

الأمر يحتاج فقط خطة محكمة والتزام وصفاء ذهني يجعلك تتقن أسرار الأوائل في الدراسة وتجد المفتاح الذي يفتح لك أبواب التميز في الدراسة.

ما هي أبرز عادات المتفوقين في الدراسة

من أكثر عادات المتفوقين في الدراسة سواء الجامعية أو في المدرسة أو ضمن التدريبات نذكرها كما يلي:

الجدية في التعامل مع الدروس

غالبا ما يكون هدف الطلاب الذين يدرسون تحضيرا لامتحاناتهم هو مجرد النجاح في الامتحان وفقط دون الاكتراث لعوامل أخرى.

لكن عليك معرفة أن ما تقرأه هو إبداعات لأناس عاشوا في حقبة زمنية معاصرة لك أو في أزمان سابقة ولم يصلوا لها بمحض الصدفة.

لذلك، أعطي دروسك جدية أكثر في التعامل مع المعلومات الواردة فيها ولا تقرأ لمجرد حفظ المعلومات فقط.

اجعل الدرس حماسيا

عن طريق القراءة بصوت عالٍ ومحاولة خلق لحظات اندهاش مما تقرأه وربط هذه المعلومات ببعضها البعض عبر التعمق فيها.

اكتب ملاحظات لفتت انتباهك في الدرس

من أفضل عادات المتفوقين في الدراسة تطبيقا هو كتابتهم دائما للملاحظات التي لفتت انتباههم خلال الدراسة.

لذلك، استخدم دفتر ملاحظات واكتب ما يثير انتباهك وألصقها أمام طاولتك الدراسية ليسهل عليك مراجعتها أثناء مواصلة القراءة، راجع هنا.

استخدم تطبيقات تخص مواضيع دراستك

ليس كل ما يرد في الكتاب هو كل المعلومات التي تخص مجالا تبحث فيه أو تدرسه، لذلك من الأفضل الاستعانة بمصادر أخرى.

فعندما مثلا تدرس شيئا يخص التاريخ فابحث أيضا في التدوينات التاريخية التي تخص ذلك الزمن واقرأ الروايات المختلفة حول ذلك وهنا ستفهم أكثر لماذا أنت تدرس هذا القسم وما المطلوب فيه منك.

ابحث فيما وراء الدروس

حاول دائما أن تدعم معلوماتك التي درستها بمعلومات متعلقة فيها، فهذا الأمر سيرسخ في ذاكرتك هذه المعلومات.

على سبيل المثال: لا يكفي أن تعرف ما أسباب قيام الحرب العالمية الأولى، عندما تبحث في الموضوع وتجد أسباب مشاركات الدول في هذه الحرب وما الذي أطلق الشرارة الأولى لها وغير ذلك.

ومع اعتماد هذه الخطوات تكون طبقت ما يثير تساؤلك وهو كيف يمكن أن تكون الأول في الدراسة ضمن صفك.

عادات سيئة تجنبها خلال الدراسة

من جملة الأساسيات التي تجعلك غير قادر على تطبيق عادات المتفوقين في الدراسة ملاحظات كثيرة نذكرها كما يلي:

  • تمضية الوقت في اهتمامات غير ذات أهمية مثل الجلوس أمام التلفاز أو تصفح الانترنت بلا جدوى.
  • ابتعد خلال دراستك عن استخدام الهاتف بل اجعله خارج التغطية كي لا يقطع انتباهك أي مراسلة ما.
  • دائما ما ستشعر بالنعاس أثناء الدراسة لذلك حاول ألا تستلقي على فراشك وأنت تدرس.
  • إن تتساءل كم ساعة يذاكر الطالب المتفوق، فالنصيحة لك “لا تدخل في فخ قياس الوقت مثل الدراسة لمدة ساعتين أفضل من ساعة، هذا الأمر لا يجدي طالما أنك لا تركز”.
  • لا تعتبر أن ما قمت به هو إنجاز كبير تستحق عليه ساعات راحة إضافية، هذه المعادلة غير مغرية للمتفوقين.
  • ابتعد عن العشوائية في إدارة وقتك المخصص للدراسة.
  • حاول ألا تصفن لفترات طويلة خلال فترة الدراسة فتصبح ماسكا كتابك ولكن عقلك في دنيا أخرى.

ومن خلال مقالنا المختصر نكون قد أوضحنا أبرز أسرار المتفوقين في الدراسة والتي تجعلهم بين قوائم الأوائل دائما.

بعد قراءة مقالنا حول عادات المتفوقين في الدراسة قد يهمكم: أسرار النجاح في الدراسة.

اترك رد