لماذا اخترت تخصص الإعلام

0 314

مقدمة عن تخصص الإعلام

قبل الحديث حول موضوع “لماذا اخترت تخصص الإعلام” يجب تعريف الإعلام وهو العلم الذي يدرس محتوى وتاريخ وآثار وسائل الإعلام والتواصل المختلفة على الجمهور.

وتعتمد دراسة الإعلام على العلوم الاجتماعية وطرق الانخراط في المجتمع وعلى العلوم الانسانية والفلسفية بشكل خاص يهتم تخصص الإعلام بالعديد من الحقول العلمية مثل الاقتصاد والمحاسبة والرياضة وعلى رأسهم السياسة وغيرها ما يفسر أهمية هذا العلم وتأثيره على العلوم الأخرى.

نسب قبول تخصص الإعلام

تختلف نسب قبول الإعلام من مكان لآخر حسب الدولة ومعاييرها وأدواتها الاعلامية القوية، فقد تكون منخفضة في جامعات دولة ما ومرتفعة بجامعات ضمن دولة أخرى.

وتتركز هذه النسب على تقديم كامل الحقوق الشخصية والعامية للإعلامي من حرية وتعبير فكري مع احترام حقوق الافراد العامة من الشعب وحياديته لكل المواضيع التي تنطرح في الآراء العامة وإظهار ثقافته الواسعة في هذا المجال، بالإضافة لبعض الدول التي تحاول التقليل من هذه النسب كي لا تتوسع الثقافات الفكرية وتبقى أنظمتها سائدة على الديكتاتورية.

أبرز مواد ومجالات تخصص الإعلام

قبل الخوض في ذكر أهم مواد تخصص الإعلام لابد من معرفة مجالات تخصص الإعلام التي يمكن ذكرها كما يلي:

  1. الإعلام.
  2. العلاقات العامة.
  3. الإعلان.
  4. الصحافة الالكترونية.
  5. الصحافة.
  6. الإذاعة والتلفزيون.

هناك عشرات المواد التي يتخصص في دراستها طلاب كليات الإعلام والصحافة ونذكر أبرزها كما يلي:

  1. مدخل إلى الصحافة المطبوعة.
  2. الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.
  3. إنتاج صحفي.
  4. إدارة المؤسسات الإعلامية.
  5. الإخراج الصحفي وإنتاج المطبوعات.
  6. الخبر والتقرير الصحفي.
  7. مدخل إلى العلاقات الدولية.
  8. الإعلان.
  9. الرأي العام.
  10. المقال والتحليل الصحفي.
  11. الإلقاء الصحفي.
  12. وكالات الأنباء.

كما هناك العديد من المواد الدراسية الأخرى التي يدرسها طلاب الإعلام في سنوات الدراسة الجامعية بهذا التخصص، لكن ما ذكرناه كان أبرز هذه المواد.

ومن يتساءل لماذا اخترت تخصص الإعلام فهو لأن دراسة هذه المواد سهلة للغاية وتتناسب مع اهتماماتي كطالب جامعي.

لماذا اخترت تخصص الصحافة أو الإعلام؟

تخصص الإعلام والصحافة من التخصصات الجامعية الرائعة، له فرص وظيفية كثيرة ومتنوعة في المستقبل.

قد تكون أمام الصحافة المرئية أو الإذاعية أو المكتوبة، وبشكل عام هناك تنوع في مجالات عمل خريجي تخصص الإعلام.

يزيد هذا التخصص من اجتماعية الصحفي أو الصحفية حيث سيكون لديه اجتماعية ما تجعله في وسط حياتي غير ممل.

بشكل يومي، لديك مواضيع للمناقشة، تتواصل مع أهل التخصص وتدعوهم للتعليق على ذلك وتتفاعل مع القراء كما تكتسب مهارات تتناسب مع طبيعة الأعمال اليوم.

وحتى يصل خريجو الإعلام والصحافة لمكانة الصحفي الشامل ومع خبرة تزيد عن ثلاث سنوات ونشاط يومي، سيكونون أمام فرص وظيفية ومنح وزمالات من شأنها تطوير أعمالهم في المستقبل.

هل تخصص الإعلام صعب

يعتبر التخصص الإعلامي صعب لمن ليس لديه مقومات الإعلامي، لتكون إعلامي ناجح عليك أن تمتلك العديد من المهارات الفصاحة والحس الفني والجرأة والموهبة ودقة الملاحظة.

وجواباً على سؤال لماذا اخترت تخصص الإعلام فهو لأنه على الإعلامي أن يكون جديراً بالاهتمام في التفاصيل الصغيرة والفضول وحب الاستطلاع، فإن كنت تحمل هذه المواصفات فهذا التخصص لك.

والأهم من ذلك العمل يتطلب قوة تحمل لأنه يتطلب عمل لساعات طويلة وأوقات متأخرة ويمكن أن يتطلب سفر لأماكن بعيدة لجمع الأخبار أو تصوير الأحداث.

أما بالنسبة لمن لديه هذه المقومات جميعها، لن يشعر بأي صعوبة، سيعتبر هذا العمل مجرد هواية يعشق تفاصيلها ويعمل عليها بكل حب وسعادة ولن تكون عليه عاتق ثقيل بل سيجعل منها لوحة فنية ومثال لمحبين هذا المجال.

مستقبل تخصص الإعلام

إن وظائف تخصص الإعلام هي كثيرة لذلك فإن مستقبل تخصص الاعلام من التخصصات التي لها مستقبل واعد رغم أنه قد تتأثر بعض التخصصات ضمن الإعلام بسبب التقدم التقني والذكاء الاصطناعي.

كما يؤثر على ذلك كثرة استخدام الوسائل الاجتماعية وتقدم السوشيال ميديا وخلق تخصصات جديدة تحت مسمى Yeni Medya/ New Media.

ويتم اعتمادها بشكل كبير على المنصات الاجتماعية وأصبح اعتماد الغالبية الكبيرة على هذه الوسائل لسرعتها في إيصال المعلومة أكثر.

ورغم ما سبق فلا يزال تخصص الإعلام من التخصصات البعيدة نوعاً ما عن التأثر سلباً بتطور الذكاء الاصطناعي.

أخيراً، بعد قراءة مادة “لماذا اخترت تخصص الإعلام” على منصة زوادة الطالب التعليمية هناك المزيد من التخصصات الأخرى التي نتحدث عنها هنا.

اترك رد