مستقبل تخصص التمريض

0 132

مقدمة عن مستقبل تخصص التمريض

أصبح تخصص التمريض من الفروع المهمة والتي يرغب عدد كبير من الطلاب الالتحاق به لأنه فرع مطلوب كثيراً في وقتنا الحاضر.

توفر للمتخرجين من كلية التمريض الكثير من فرص العمل في المشافي والمستوصفات والمراكز الطبية، فهو العمل المكمل لعمل الطبيب، والذي يهتم بوضع المريض ويراقب وضعه لاطلاع الطبيب على حالة المريض.

سوف نقدم كافة المعلومات عن مستقبل تخصص التمريض ليكون الطالب على دراسة بهذا التخصص قبل بدء الدراسة به..

ما هو أفضل تخصص في التمريض

أصبح التخصص في كلية التمريض من أفضل الدراسات في مختلف دول العالم، فهو من الفروع التابعة لكلية العلوم الصحية، وأيضاً يمكن للطالب التخصص في مجالات مختلفة منها:

  • تمريض ضمن صحة الأم والطفل.
  • الكوارث والحوادث.
  • التمريض السريري، وغيرها من التخصصات.

ميزات تخصص التمريض

كما أن لكل فرع سلبيات وإيجابيات فإن لتخصص التمريض الكثير من الإيجابيات للمختصين به، ومن هذه المزايا:

  1. يمكن للبنات والشباب دخول كلية التمريض فهي تناسب الكل ولا تشترط أي صفات للدارسين فيها.
  2. يكون العمل فيها ضمن كادر واحد متعاون في العمل، ليعزز لدى المختصين بالتمريض روح المشاركة والمنافسة للعمل بكل مثابرة وحماس.
  3. يسعى الممرض إلى تقديم العون والمساعدة لكل من يحتاجها دون أي تمييز بين المرضى.
  4. أصبح من أكثر التخصصات المطلوبة في كل دول العالم لأهميته الكبيرة.
  5. توفر فرص عمل كثيرة للمرضيين نظراً لحاجة المشافي إلى الأعداد كبيرة من الممرضين لضمان جودة عالية من العمل.
  6. يصبح المختص بمجال التمريض ذو خبرة جيدة في اللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضاً: معلومات عن تخصص المحاسبة

سلبيات تخصص التمريض

يحصل الممرض عند تخرجه على راتب شهري متوسط التي تعتبر من سلبيات هذا المجال وكمان أن أوقات دوامه لا تكون ثابتة، وأيضاً لديه دوام مسائي لوقت متأخر.

قد يفرض على الممرض دوام إضافي في غير أوقات عمله يتعرض الممرض لمواقف صعبة وحالات مرضية مزمنة قد تؤثر على نفسيته، والمساهمة المستمرة للاستجابة لمتطلبات المريض في أي وقت.

كم سنة دراسة التمريض في السعودية

تصل مدة الدراسة في كلية التمريض إلى أربع سنوات لتعلم فيها كل ما يفيده ويقويه في مجال تخصصه، ويضاف عليها سنة لتطبيق العملي في المشافي.

قد يهمك أيضاً: معلومات عن منحة إيفل الفرنسية 2022.

مواصفات الممرض الناجح

نشارك معكم أهم صفات الممرض الناجح في عمله وهي كما يلي:

  • يكون ملتزم بدوامه ومخلص.
  • يكون قادر على تحمل مسؤوليات العمل وضغوطه.
  • يتمتع بالبداهة لمراقبة أدق التفاصيل.
  • لطف الكلام والمعاملة الجيدة مع المرضى.
  • يكون مهتم بمظهره الخارجي.
  • أن يحسن التصرف في أي موقف يتعرض له وخاصة في الحالات الطارئة.
  • أن يتمتع ببعض الصفات الإنسانية الجيدة كالإخلاص في عمله، والتحلي بالصبر، ومراعاة أحوال المريض.

مواد تخصص التمريض

يكون في تخصص التمريض عدة مجالات للدراسة فيه لتمكن الطالب من التميز في مجاله ويكون متقن له، فكل هذه الأفرع تبدأ بالمعلومات الطبية بشكل عام وبعض المهارات المتعلقة بها.

فمن المواد التي يدرسها طالب التمريض في السنة الأولى مواد عن أساسيات التمريض، وكل ما يخص التمريض من آداب وأخلاق.

وأيضاً يتعرف على الحقوق الواجبة عليه والحقوق التي يحصل عليها في هذا التخصص.

وكما أنه يتعرف على طرق تشريح جسم الإنسان وبعض الأمراض، ويتعرف على الكيمياء وتركيب الأدوية وعلم وظائف الأحياء وعلم الأحياء الدقيقة.

ويتعلم كيفية تجهيز التقارير الطبية للمرضى، والسلوك الإنساني وبعض الأمور المتعلقة بالإدارة بما يخص عمله في التمريض.

ويتم تأسيس الطالب من السنة الثانية حتى الرابعة بمواد تخصصية في مجال التمريض، ليكون الطالب جاهز لسنة الامتياز والتخرج بكل جدارة.

إذاً.. كيف هو مستقبل تخصص التمريض

يعتبر مستقبل تخصص التمريض من التخصصات الواعدة في المستقبل القريب على الأقل، فلا غنى عن هذا التخصص ولا يمكن أن تدخل التقنيات الآلية فيه بسهولة.

لا تزال الكثير من الدول تستقطب أولئك الحاصلين على إجازات في التمريض وعملوا مسبقا في مشافي بلادهم أو مشاف أخرى.

باختصار، تخصص التمريض حسبما رصدناه، له مستقبل جيد وواعد كما أن رواتب تخصص خريجي تخصص التمريض مرتفعة خصوصا في البلدان المتقدمة.

في الختام بعد ما تعرفنا على مستقبل تخصص التمريض، يمكنك التعرف أيضاً على معلومات عن تخصص علم الإنسان.

اترك رد