مستقبل هندسة المعلوماتية

0 626

يعتبر مستقبل هندسة المعلوماتية واعدا بشكل كبير في الوقت الذي يتجه فيه العالم إلى استخدام التكنولوجيا أكثر فأكثر مع مرور الوقت بل ويتسارع ذلك سنة عن سنة أخرى.

ولا فرق في مستقبل هندسة المعلوماتية للبنات أو الشباب فهذا التخصص الرائع يتناسب مع الجنسين من حيث فرص العمل والمجالات والوظائف كما أن مستقبل هندسة المعلوماتية في السعودية أو مصر أو الأردن أو بلدان أخرى واعد ولكن تتراوح نسب الاهتمام والمشاريع حسب كل دولة.

لماذا ندرس هندسة المعلوماتية

يبرز السبب في مدى أهمية دراسة هندسة المعلوماتية والاتصالات من جانب حيث بات الاهتمام بالهندسات البرمجية والمعلوماتية وعلوم الحاسوب والأمن الرقمي وانترنت الأشياء وغيرها من المجالات واسعا بشكل كبير.

اليوم تعطينا هذه التقنيات الجديدة تسهيلات جديدة على حياتنا، كبسة زر ترسل رسالة، كبسة زر تقفل أبواب منزلك، كبسة زر تضع جدار حماية رقمي وهكذا.

وبات السوق بحاجة إلى الخبرات المتنوعة في مجالات الهندسات الرقمية، لذلك نرى أن الكثير من الطلبة يفضّلون دراسة هندسة المعلوماتية على تخصصات الهندسات الأخرى.

إذاً.. ما هو مستقبل هندسة المعلوماتية

طالما دخلت التكنولوجيا إلى منزل كل عائلة على هذه الأرض، حتما سيكون هناك مستقبل واعد لهندسة المعلوماتية وحسب إيجابيات وسلبيات الهندسة المعلوماتية نذكر بعض النقاط كما يلي:

من إيجابيات هندسة المعلوماتية أنها سهلت علينا الحياة بشكل عام ودخلت في التعليم والصحة والسفر والسياحة وقطاعات خدمية أخرى.

ومن سلبيات هندسة المعلوماتية أن هناك تنافس شرس في هذا المجال كون هناك حاجة لأي تطور أو تسهيل جديد مترجم بتطبيق أو موقع أو غير ذلك ومن شأنه حل مشكلة ما.

لكن بكل الأحوال، فإن هندسة المعلوماتية مستقبلها رائع كما أن وظائف هندسة المعلوماتية عديدة ومتنوعة وتشمل مهن في الحاضر وفي المستقبل.

ما هي أبرز وظائف هندسة المعلوماتية

كما قلنا أن مستقبل هندسة المعلوماتية واعد ومتميز، حيث أن هناك العديد من الوظائف التي يمكن لخريجي هندسة المعلوماتية أن يتقدموا إليها وتتناسب مع الشروط.

من ضمن هذه الوظائف نذكرها كما يلي:

  1. مطور البرامج.
  2. مهندس النظم.
  3. مدرس أو محاضر معلوماتية.
  4. استشار تقني حر.
  5. مهندس صيانة حواسيب.
  6. مهندس برمجيات.
  7. خبير شبكات.

كما هناك الكثير من الوظائف التي يشملها تخصص هندسة المعلوماتية الذي تميز خلال العشر سنوات الماضية وبات يشهد إقبالا كبيرا من قبل الطلبة.

هل تخصص هندسة المعلوماتية صعب أم سهل؟

قد يتبادر إلى ذهن بعض الطلبة تساؤل مفاده هل دراسة تخصص هندسة المعلوماتية صعبة أم سهلة، اليوم نجيب على هذا التساؤل.

وإن دراسة تخصص هندسة المعلوماتية في سوريا أو في السعودية أو في الولايات المتحدة أو في ألمانيا أو في دول أخرى، تتباين الصعوبة حسب ظروف الطلبة وخلفياتهم المعلوماتية.

يعني ذلك، أنه لو كان لديك خلفية معلوماتية بسيطة تفهم من خلالها كيف يتم إنشاء التطبيقات وما هي لغات البرمجة أو ماهي شبكات الإنترنت والاتصالات وكيف يتم شبكها مع بعضها وما هي مشاكلها، ستكون أمامك رحلة دراسية سهلة.

على عكس ذلك، إن لم يكن لديك هذه الثقافة التقنية فأنت حتما ستجد صعوبة في دراسة هذا التخصص كما أنه لابد أن يكون لديك شغف في هذا المجال.

أخيرا، هل لا تزال تريد التسجيل في هندسة المعلوماتية وما انطباعك عن هذا التخصص، شاركنا رأيك في التعليقات، وابحث عن تخصص هندسة المعلومات عبر قوائم الجامعات في منصة زوادة الطالب التعليمية، اضغط هنا.

بعد قراءة معلومات عن مستقبل هندسة المعلوماتية قد يهمكم مواضيع أخرى، نقترح عليكم:

تفاصيل عن دراسة هندسة البرمجيات.

اترك رد