مصادر القانون الروماني

0 5

مقدمة عن القانون الروماني

قبل الحديث عن مصادر القانون الروماني دعونا نتعرف قليلا على القانون بحد ذاته، فهو مجموعة القواعد القانونية التي سنت في روما في إيطاليا.

وتبدأ حقبة القانون الروماني من وضع الألواح الاثني عشر وتمر بعدة عصور تعرف بـ مراحل تطور القانون الروماني لتصل إلى تلك الحقبة التي تطورت فيها القوانين في روما بحيث شكلت نواة القانون المدني فيما بعد.

مصادر القانون الروماني باختصار

تقسم مصادر القانون الرومـاني بشكل عام إلى ثلاثة أقسام وهي من الأقدم حتى الأحدث بالنسبة للإمبراطورية الرومانية.

ونأتي على شرح كل مصدر من مصادر القانون الرومـاني كما يلي:

1. مصادر القانون الروماني في العصر الملكي

في هذه الحقبة، كان العرف أول مصادر القانون الرومـاني في العصر الملكي يليه التشريع، حيث تميزت هذه المرحلة بعدم وجود نصوص قانونية ثابتة.

ويبدو أن العرف كان له دور كبير في تشكيل صفة الإلزام لتلك النصوص التي كان الملوك الرومان يحكمون الشعب اعتمادا عليها.

وتميزت هذه الحقبة أيضا ببروز واضح لرجال الدين الذين كان يعتمد عليهم في صياغة الدعاوى ومنح الصيغة الرسمية للتصرفات القانونية التي يقوم بها الأفراد، راجع هنا.

2. مصادر القانون الروماني في العصر القنصلي

في هذه المرحلة، بقي العرف كمصدر أساسي للقانون الروماني ولكن ظهرت مصادر أخرى وأبرزها قانون الألواح الاثني عشر إضافة إلى قانون الشعوب وقانون القضاء ممثلة التشريع كمصدر ثاني.

وساهم إيجاد قانون الألواح الاثني عشر في تشكيل نواة للقانون المدني الذي جعل تحكم رجال الدين بالأحكام والقوانين محدودة.

ونشر هذا القانون مكتوبا على 12 لوحا موزعين في روما وذلك بين 450 إلى 449 قبل الميلاد.

وتضمن قانون الألواح الاثني عشر عدة أقسام وهي نظام الدعاوى والأسرة والأموال والجرائم، فيما قسمت الأخيرة إلى جرائم خاصة وجرائم عامة.

وأوجد حينها وظيفة جديدة وهي “البريتور” وكانت مهمته النظر في الدعاوى المدنية بين الرومان ليظهر فيما بعد ما يعرف ببريتور الأجانب والمتخصص بالدعاوى المقامة بين الأجانب أو المواطنين الرومان كطرف والأجانب كطرف ثاني.

3. مصادر القانون الروماني في العصر الإمبراطوري

في هذه المرحلة يمكن تقسيم مصادر القانون الرومانـي في العصر الإمبراطوري إلى ما يلي:

1. مصادر القانون الرومي في العصر الإمبراطوري العلمي

  • التشريع.
  • القانون البريتوري.
  • الفقه.

وكان التشريع مستند لقرارات الحكام السابقين، وانتقلت هذه السلطة إلى مجلس الشيوخ من ثم دخل الإمبراطور لخط التشريع أيضا.

وانتشر في هذه الحقبة ما يعرف بالدساتير الإمبراطورية، وكانت عبارة عن عدة أنماط مثل المنشورات والأحكام والفتاوى والتعليمات.

وفي هذا العصر، تمتع البريتور بنشاط متزايد ودور فعال.

2. مصادر القانون الروماني في عصر الإمبراطورية السفلى

تتلخص مصادر في هذا العصر بجانبين وهما:

  • القانون القديم.
  • الدساتير الإمبراطورية.

ولوحظ في هذا العصر انتشار الديانة المسيحية في المجتمع الروماني. إضافة لذلك تأسست مجموعة الإمبراطور جستنيان وكانت تضم مجموعة الدساتير الإمبراطورية ومجموعة النظم والموسوعة.

القانون الروماني وتأثيره على القوانين الحديثة

اشتهر الرومان بأنهم أول من وضعوا قانونا حقيقيا ويعود ذلك لقوة هذا القانون الذي تمكن في رد مشكلة ما لجملة أو اثنتين من ثم الاجتهاد وإنشاء قاعدة قانونية جديدة وهذا ما رأينها في مراحل التطور التي مر بها هذا القانون.

كما أن القوانين اللاتينية بشكل عام كانت قد اعتمدت على القانون الروماني كأصل فيما اعتمد التشريع الحديث بشكل كبير على الطريقة التي أوجد بها القانون الروماني مؤثرا ذلك في تكوين هذه التشريعات.

ويتبين ما سبق من خصائص القانون الروماني التي كانت تحمي المواطن الروماني لشخصه وحقوقه وماله وأمانه وحمايته من التعذيب أو التعنيف عند محاكمته وغير ذلك.

قد يهمك: مبادئ القانون الروماني: تاريخه ونظمه.

خاتمة عن مصادر القانون الرومانـي

لاحظنا أن مصادر القانون الرومـاني متشعبة ومرتبطة بـ مراحل تطور القانـون الرومانـي على عدة حقب إلى أن وصلنا لمجموعة جستنيان بالتزامن مع انتشار الديانة المسيحية بين أواسط الرومان.

ونتمنى في هذا الشرح المبسط أن نكون قد لخصنا باختصار المصادر التي اعتمد عليها القانون الروماني.

قد يهمكم: تعريف الثورة الصناعية.

اترك رد