أساليب الهجرة غير الشرعية

0 5

تتعدد أساليب الهجرة غير الشرعية سواء تلك الهجرة غير الشرعية من تركيا إلى أوروبا عبر سلوك طرق البر أو البحر أو الهجرة عبر استخدام جوازات سفر مزورة عبر المطارات جوا.

ومع أن مخاطر الهجرة غير الشرعية جسيمة سواء على الدول المصدرة أو المستقبلة خصوصا إن كانت أعداد المهاجرين كبيرة جدا إلا أنها إيجابية إلى حد ما على المهاجرين أنفسهم.

أبرز أساليب الهجرة غير الشرعية

أساليب الهجرة غير الشرعية كثيرة ومتنوعة وطالما يدر هذا الطريق على المهربين أموالا طائلة فإن هناك المزيد من الطرق المبتكرة والجديدة التي يتم اتباعها من أجل الوصول إلى الوجهة المحددة ولو بشكل غير قانوني.

ومن أبرز أساليب الهجرة غير الشرعية إلى دول أوروبا أو دول أخرى نذكرها كما يلي:

1. الهجرة عبر طرق البر

من أشهر أساليب الهجرة غير الشرعية حيث يتم الاتفاق مع مهربين ملاحقين من قبل سلطات البلاد التي ينشطون بها في العادة.

ويتم التعامل عبر مكاتب تأمين بحيث توضع الأموال لدى هذه المكتب بناء على اتفاق بين المهاجر والمهرب ومن ثم يتم فكّ كلمة السر بمجرد وصول المهاجر للوجهة المحددة.

وغالبا ما يقود المهاجرين أشخاص يعرفون طرق التهريب من أجل تسهيل اجتياز الحدود دون انتباه حرس حدود البلدين.

2. الهجرة عبر البحر

يتم الاستعانة هنا بقوارب مطاطية أو سياحية وسترات نجاة بحيث يتم اجتياز الحدود البحرية بين دولة وأخرى مثل عبور بحر إيجة انطلاقا من تركيا لليونان.

وهو من أخطر طرق الهجرة التي يتم الاعتماد عليها خصوصا على أولئك الذين لا يعرفون السباحة أو أولئك الذين يضطرون لسلوك رحلة طويلة كأولئك الذين ينطلقون من سواحل ليبيا باتجاه إيطاليا.

3. الهجرة عبر طرق التزوير

من أساليب الهجرة غير الشرعية المنتشرة إلى الآن، وتتمثل في شراء جوازات سفر لمواطنين أوروبيين. بحيث يتم تغيير الصورة الشخصية للجواز بما يتطابق مع المهاجر ومن ثم يحاول يحجز رحلة ويحاول اجتياز التفتيش في المطارات.

من أشهر المحاولات التي تتبع هذا الأسلوب تحصل في مطار أثينا بشكل مستمر.

4. الهجرة عبر الترانزيت

من أساليب الهجرة غير الشرعية الجديدة ورغم أنها غير ناجحة في الكثير من الدول إلا أنها قد تنجح في بعضها الآخر.

يعتمد هنا المهاجر على حجز تذكرة طيران ترانزيت بحيث تمر من الدولة المقصودة باتجاه دولة أخرى وبمجرد الوصول للمحطة الأولى يحاول الدخول للبلاد.

5. الهجرة عبر انتحال الشخصية

قليلا ما تحصل هذه المحاولات ولكنها تحصل عبر بيع شخص ما وثائقه الشخصية لآخر. من ثم يدّعي بأنها قد سرقت أو ضاعت في الوقت الذي يتم استخدامها من قبل المهاجر من أجل الوصول للبلد المقصود.

6. الهجرة عبر الزواج الشكلي

انتشرت بشكل كبير خلال السنوات الماضية، حيث يتم لم شمل المهاجر عبر زواج شكلي من فتاة أو شاب في الدولة المقصودة.

وقد تبدو للوهلة الأولى أن الهجرة قانونية إلا أنها غير شرعية في مضمونها بسبب التحايل على القانون.

7. الهجرة بحجة الدراسة

قد يحصل المهاجر على قبول جامعي شكلي في إحدى الدول بهدف الوصول إليها ومن ثم تقديم طلب لجوء فيها.

هذه المحاولات جديدة من نوعها حسبما رصدناه، حيث باتت تحصل بشكل متزايد في الفترة الأخيرة.

كما هناك من يحاول الهجرة بطريقة تبدو شرعية وذلك عبر التسجيل بإحدى مراكز التعليم الشعبي أو تعليم اللغات من ثم يقدم طلبا للجوء في حال الوصول.

8. الهجرة بحجة إيجاد عمل

من بين أساليب الهجرة غير الشرعية هو الحصول على ما يعرف بـ “عقد عمل وهمي”. بحيث يمكّن المهاجر من الوصول إلى الدولة المقصودة بحجة العمل إلا أنه في الحقيقة يحاول الوصول لتقديم طلب لجوء.

يحصل اليوم بشكل كبير وهناك شركات تتنصل من مسؤولية استقدام العمال في الوقت الذي تتقاضى فيه أموالا طائلة لقاء هذه الخدمة من قبل المهاجرين.

ومن خلال أسئلة حول الهجرة غير الشرعية وردتنا كنا قد أجرينا بحث حول الهجرة غير الشرعية وأساليبها حتى رصدنا ما سبق ذكره.

عقوبة الهجرة غير الشرعية

العديد من الدول سنّت تشريعات وقوانين تجرّم فيها الهجرة غير الشرعية مثل الجزائر وتركيا وغيرها من الدول.

ومتى تتحقق أركان جريمة الهجرة غير الشرعية وهي الركن المادي والمعنوي والشرعي، هذا وفقا للقانون الجزائري على سبيل المثال.

وفيما يخص الحالة التركية، يمكن توضيح كيف تبدو مكافحة الهجرة غير الشرعية وتجريم هذا الفعل عبر توضيحات رئاسة الهجرة التركية، راجع هنا.

وتكاد معظم الدول قد سنّت تشريعات لمكافحة الهجرة غير الشرعية. لما لها من سلبيات من جانب وتسهيل لارتكاب جريمة منظمة من جانب آخر.

إضافة لذلك تعريض المهاجرين للخطر، هذا ما نسمع به بشكل يومي من مقتل مهاجرين على طرق التهريب.

قد يهمكم: أهم أسباب الهجرة غير الشرعية.

اترك رد